موقع الكاتب والأكاديمي المغربي يوسف الإدريسي
الخيال حقيقة لا تفنى... والواقع وهم لا يعاش
سيرة ذاتية

سيرة ذاتية

 

الإسم الكامل : مولاي يوسف الإدريسي

تاريخ ومكان الازدياد: 23/06/1968 مراكش

المهنة : أستاذ جامعي

 

 المسار الدراسي :

 

-       الباكلوريا يونيه:  1989

-       الإجازة في الأدب العربي ماي: 1993

-       شهادة استكمال الدراسات العليا:  1994

-       دكتوراه في الآداب تخصص نقد وبلاغة : 2002

 

النتاج العلمي والأكاديمي :

 

       أولا- المؤلفات:

        أ) الفردية

      * كتاب الخَيَال والمتَخَيل في الفلسفة والنقد الحديثين ،منشورات الملتقى،مراكش،ط1، 2005.

        * عتبات النص : بحث في التراث العربي والخطاب النقدي المعاصر، منشورات مقاربات، أسفي، ط 1، 2008.

      * التخييل والشعر : حفريات في الفلسفة العربية الإسلامية ، منشورات مقاربات ، أسفي ، ط1 ، 2008.

        * امتدادات المفهوم الفلسفي للتخييل عند البلاغيين المغاربة، منشورات مقاربات، ط1، 2009.

 

       ب) بالاشتراك:

      * مناقب الزاوية الرحالية التباعية(أشغال ندوة)، المطبعة والوراقة الوطنية، مراكش، ط1، 2006.

      * السيرة الذاتية في مرايا النقد ، منشورات اتحاد كتاب المغرب-فرع مراكش، ط1، 2007.

        * مدارج الهوى دراسات ..شهادات ، منشورات الديوان، آسفي، ط1، 2007.

     * عشر ليال وليلة نسائم عبدة ،منشورات مؤسسة الديوان للطباعة والنشر والتوزيع،آسفي، ط1، 2007.

     * الرواية المغربية آفاق جديدة، منشورات التنوخي، أسفي ط1 ، 2008.

 

    ثانيا- المشاركات العلمية والمقالات :

 

        * قراءة في ديوان محمد مراح: أغنية شجية على أطلال ليلى العامرية، خميس القاضي عياض 8 فبراير 2001، كلية الآداب مراكش.

        * عتبات النص: عناصر نظرية في الثقافة العربية الإسلامية، ندوة عتبات النص- كلية الآداب –بني ملال، يومي 13 و 14 فبراير 2001.

        * شاعر الحمراء في مرآة أحمد شوقي، العلم الثقافي ، السبت 10مارس 2001.

        * منهج العلامة أمجد الطرابلسي في قراءة التراث النقدي والبلاغي عند العرب، يوم دراسي بكلية الآداب بمراكش ، 16 مارس 2001.

       *  عن الطرابلسي الأمجد والأزدي الأنجد، قراءة في كتاب أمالي الطرابلسي الأمجد على الأزدي الأنجد ، جامعة القاضي عياض ومندوبية وزارة الثقافة ، 23 ابريل 2001.

        * جماليات التشكيل اللغوي للشعر: النظم والتخييل عند الجرجاني، مجلة الملتقى، المغرب ، 2002.

       * الفتى المتعدد المضياف في عيد ميلاده الأول ، قراءة في كتاب عبد الجليل الأزدي : بيير بورديو الفتى المتعدد المضياف، يوم دراسي ، كلية الآداب مراكش ، 14 مارس 2003 .

        * الكتابة الشعرية بين التخلق الذهني والصياغة المادية ، ندوة بكلية الآداب بمراكش يومي 29-30 ماي 2003 .

        * الإبداع الفني : قواه الذهنية وخصائصه الجمالية، ندوة أسئلة الإبداع الفني في القصيدة العربية، كلية اللغة العربية بمراكش، أيام 22-23- 24 يناير 2003. ( مقال نشر ضمن ضمن حوليات كلية اللغة العربية ، مراكش، ع 21، س1427/2006، من ص 185-إلى ص212.)

       * الخطاب المقدماتي في التراث العربي، قراءة في كتاب الأستاذ: د. عباس ارحيلة، (مداخلة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش)

      * أبو علي المنجم : محاولة تجديد مفهوم الشعر( مداخلة بكلية اللغة العربية- مراكش ضمن أشغال ندوة " مناحي التجديد في الشعر العربي الرؤى والأشكال والموضوعات إلى نهاية القرن 5هـ بتاريخ10-11/03/2005 ).

      * الإشراف العلمي ورهان الإصلاح الجامعي( مداخلة بكلية الآداب – مراكش ضمن أشغال يوم دراسي في موضوع :" الإشراف العلمي والتقويم في الجامعة المغربية "بتاريخ 24-25/12/2005).

      * امتدادات مفهوم التخييل عند البلاغيين المغاربة (مداخلة بكلية اللغة العربية- مراكش ضمن أشغال ندوة "جمالية النص الأدبي في الغرب الإسلامي " بتاريخ 14- 15/04/2005) .

      * الحجاج والتخييل، مداخلة بالمركز التربوي الجهوي – آسفي ضمن أشغال يوم دراسي في موضوع " أسلوب الحجاج وبلاغة الإقناع " بتاريخ 04-05/03/2005 ( مقال نشر ضمن مجلة فكر ونقد، ع 100، يناير 2009).

       * عنف العولمة ومكر الثقافة ( مداخلة بمتحف مراكش -دار بلارج بتاريخ 07/01/2006 ).

       * الشعر والشعرية عند محمد الحبيب الفرقاني، مداخلة ضمن أشغال "مهرجان مراكش الشعري الأول "، مؤسسة البشير للتعليم الخصوصي، 22/03/ 2006. 

      * تصدير البحوث الجامعية : التقنيات والمنهجيات، مداخلة ضمن أشغال ندوة : تقنيات التعبير والتواصل الكلية متعددة التخصصات ، آسفي 03/05/2006.

     * « هواجس المتخيل الشعري عند الحاج أية وارهام : قراءة في ديوان الخروج من ليل الجسد  »

     * قضايا النقد في خطاب علم النفس، قراءة في كتاب د. عبد العزيز جسوس: خطاب علم النفس في النقد الأدبي العربي، بمناسبة احتفاء اتحاد كتاب المغرب– فرع مراكش، بتاريخ 20/04/2007.

     * «آليات تحليل الخطاب الأدبي عند بورديو»مقال ضمن مجلة فكر ونقد، المغرب، س 9، ع 89-90، 2007، من ص 65إلى ص71.

    * « حب القضية وقضية الحب عند محمود درويش» مهرجان مراكش الشعري الثالث، 21 مارس، 2009، مؤسسة البشير .

    * « الترجمة الفاعلية : نحو قراءة جديدة في النصوص الفلسفية العربية الأولى»، 28 مارس 2009، مؤسسة البشير.

    * الوعي اللغوي والترجمة ، 4 ماي 2009، كلية الآداب مراكش .
    
     * تقديم ترجمة د. محمد الكنديري لكتاب غوستاف لوبون: الحضارة العربية، 8/09/2009، امسيات رمضان، دار الثقافة، الداوديات، مراكش.
     * ترجمة المصطلحات الفلسفية العربية المبكرة: من التحصيل إلى التأصيل، المنتدى المصطلحي الدولي 2009، تونس/سوسة ، 20-21-22-23 نوفمبر 2009.
     * المنهج الحفري في قراءة التراث النقدي والبلاغي عند العرب، مداخلة ضمن يوم دراسي حول : التأصيل في أعمال الدكتور عباس أرحيلة نقدا وبلاغة وفكرا، مؤسسة البشير، مراكش، يوم السبت 6 مارس 2010.
    * النقد الفلسفي في الغرب الإسلامي عند الباحثين المغاربة أسس القراءة وآليات التأويل، مداخلة في المؤتمر الدولي حول: الآداب والعلوم الإنسانية: من سياق الحداثة إلى الهرمينوطيقا والتأويل،  أيام: 26و27 مارس 2010 بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية، المغرب.
 * الجسد الشعري: التمثلات التخييلية للقصيدة في النقد العربي القديم، مداخلة ضمن الندوة الدولية الدين والجسد، بجامعة القيروان، كلية الآداب والعلوم الإنسانية ، القيروان، تونس،أيام  15 و16 و17 أبريل، 2010.
منهج عباس أرحيلة في قراءة التراث النقدي والبلاغي عند العرب ،مداخلة ضمن الندوة الدولية التكريمية لعباس أرحيلة: قراءة التراث اللغوي والنقدي عند العرب: المنهج والآليات، جامعة القاضي عياض، كلية الآداب والعلوم الإنسانية مراكش ،يومي 6-7 ماي 2010.
* التناص النقدي في مقامات بديع الزمان ، مداخلة ضمن المؤتمر الدولي بجامعة آل البيت بالأردن حول : المورث السردي العربي في ضوء المناهج النقدية المعاصرة، ،أيام  11 و12 و13 ماي، 2010.
*
ثنائية الخطأ والصواب في التراث النقدي والفلسفي عند العرب، مداخلة ضمن الندوة الدولية بجامعة الزيتونة -القيروان-تونس في موضوع: ثنائية الخطأ والصواب في الثقافة الإسلامية أيام 19-20-21 أكتوبر  2010
* شعرية الحجاج عند المتنبي: قصيدة واحر قلباه أنموذجا، مداخلة ضمن الندوة الدولية للنقد التطبيقي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية ،جامعة حلب، سورية، أيام 1-4 نونبر2010.
* اللغة العربية والفكر: ترجمة الكتب الأرسطية أنموذجا،
مداخلة ضمن المؤتمر الدولي : اللغة العربية الماضي المحمود والمستقبل المنشود، كلية الآداب، جامعة الزرقاء، الأردن، يومي 30 نونبر 1 دجنبر، 2010.
* تجديد مفهوم الخيال في الخطاب النقدي العربي الحديث، مداخلة ضمن ندوة التجديد في اللغة والأدب والحضارة، كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية ،جامعة 9 أبريل تونس العاصمة، أيام 14-15-16 أبريل 2011.  
* النقدات المبكرة عند العرب واختلاف صور تأويلها عند الدارسين المحدثين، مداخلة ضمن ندوة التأويل والفعل، كلية الآداب ، الصفاقس، تونس ، أيام 05-06-07 ماي 2011.

 

 

(6) تعليقات


أضف تعليقا

اضيف في 16 سبتمبر, 2009 07:21 م , من قبل awfi

هنيئا استاذي موقعكم الجديد .محبكم كريم ترام

اضيف في 28 اكتوبر, 2009 05:22 ص , من قبل nadeen22
من المغرب

مساء الخير دكتور صدق د بوطيب عندما قال احيانا تخوننا الكلمات...
سعيدة و فخورة بكم استادي الكريم
اتمنى لك الاستمرار و النجاح

نادين

اضيف في 06 فبراير, 2010 07:12 م , من قبل محمد هواس
من المغرب

إن المتتبع لمسيرة أستادنا مولاي يوسف سيشعر برغبة قوية في السير على خطاه، وهاهنا ألمح إلى المسيرة العلمية التي أساسها التحصيل المعرفي الجاد، أما المتأمل في أخلاقه مع زملائه الأساتذة فسيرى مثالا في احترام وإكبار من لهم الفضل، إنه بالفعل أستاذ يعلمنا وهو يمشي وهو يصافح وهو ينصت.. وليس داخل الفصل فحسب، إنها هبة من الله لا ينالها إلا ذو حظ عظيم.
أما تعامله مع طلبته، فإنه كثيرا ما يحاول كسر حاجز الأستاذية تواضعا منه، ولكن الله يزيده عظمة ورفعة. نقول هذا الكلام ولسنا في حاجة للمجاملة، فأساتذتنا عندنا سواسية ولكننا بذكر صفاتهم المميزة وعندي الدكتور مولاي يوسف مميز بما سلف.
تحية تقدير واحترام له ولكافة الأساتذة الأخيار.

اضيف في 06 فبراير, 2010 07:15 م , من قبل محمد هواس
من المغرب

إن المتتبع لمسيرة أستادنا مولاي يوسف سيشعر برغبة قوية في السير على خطاه، وهاهنا ألمح إلى المسيرة العلمية التي أساسها التحصيل المعرفي الجاد، أما المتأمل في أخلاقه مع زملائه الأساتذة فسيرى مثالا في احترام وإكبار من لهم الفضل، إنه بالفعل أستاذ يعلمنا وهو يمشي وهو يصافح وهو ينصت.. وليس داخل الفصل فحسب، إنها هبة من الله لا ينالها إلا ذو حظ عظيم.
أما تعامله مع طلبته، فإنه كثيرا ما يحاول كسر حاجز الأستاذية تواضعا منه، ولكن الله يزيده عظمة ورفعة. نقول هذا الكلام ولسنا في حاجة للمجاملة، فأساتذتنا عندنا سواسية ولكننا نذكر الصفات المميزة لكل منهم وعندي الدكتور مولاي يوسف مميز بما سلف.
تحية تقدير واحترام له ولكافة الأساتذة الأخيار.

اضيف في 09 مايو, 2010 05:19 م , من قبل زكية الخرواع

انا من عشاق محاضراتك الجيدة شكرا جزيلا زكية الخرواع

اضيف في 15 مايو, 2010 06:29 ص , من قبل BERHIL2006

فعلا اخي محمد هواس
كلامك ان كان يدل على شيء دل على احتكاكك الشديد باستاذنا الفاضل،فنعم الاستاذ الصذيق مولاي يوسف،زاده الله تواضعا وعلما
....................
ابراهيم احتشاو



أضف تعليقا

<<الصفحة الرئيسية